فتية الليل!


صورة لبنغازي ليلاً من الإنترنت

في ذاك الشارع الرحب شبه الخالي من السيارات والتي تمر مسرعة وتداعب الكم الهائل من الحفر والنتوءات ببشرة هذا الطريق الإسفلتية…

السماء داكنة الزرقة ويتوسطها هلالاً شديد اللمعان، ولا مكان لأي نجمٍ في هذه السماء!، عودٌ على بدء… ففي تلك الطريق جلس خمسة فتية أكبرهم سنًا ربما لم يتجاوز صفه الدراسي الأول… ضاقت بهم البيوت وضاقت ذرعًا  من نشاطهم وطاقتهم الملتهبة فما وجدت إلا أن ترميهم إلى الشارع ليسرحوا ويمرحوا ويعودوا لاسِرَّتِهم عندما يفرغون شحناتهم ويغطون في النوم، ذاك الطريق البديع كان بمثابة الملهى وممارسة الالعاب التي تسرهم،، ينام احدهم في منتصفه والاخر يجلس وثالثٌ يقف رافعًا يديه وكلٌ يتخد من شكلاً في موضعه وفي منتصف الطريقة ليكونوا سدًا للسيارات المسرعة وحاجزًا يكون ظلًا طويل على امتداد البصر بقعل إنارة السيارة…. وعندما تقترب منهم يتفرقون مهرولين، ويعيدون الكرّة… الأمر جميل وممتع، هذه روح المغامرة في نفوسهم “البريئة”،  تحية لفتية الليل في بنغازي الشجعان…!

Advertisements

ضع تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s