إعلان قيام سلطة الشعب…


يصادف اليوم الثاني من مارس الذكرى “المش عارف كم” لإعلان قيام سلطة الشعب وقيام اول جماهيرية في التاريخ حيث السلطة بيد الشعب والشعب يحكم نفسه بنفسه ويعيش الجميع في مجتمع جماهيري سعيد بيدهم السلطة والثروة والسلاح… وبلا بلا بلا..

كلمات ليس كالكلمات هكذا كانت الكلمات في تلك السنوات!، الثاني من مارس من كل عام موعدٌ سنوي (إضافة لأول من سبتمبر) حيث يتسمر البعض أمام الشاشات ليشاهد الملل فالملل وتوزيع الكلمات شعبية شعبية طرابلس شعبية البطنان وغيرها من الشعبيات التي تشعب وعششت في رؤوسنا الشيب الأخضر لا الأبيض… إننا في عصر الجماهير يا سادة!

وفي تلك القاعة الضخمة المضيئة المتلألئة التي تجاور رمال سرت في قاعات “واغادوغو” يظهر ذلك القائد العظيم المفكر الأول (واللي مافيش بعده حد) المعلم الأول (ولهذا قطاع التعليم في البلاد منكوب) انه صانع عصر الجماهير ومحرر الششعوب وضمير العالم أجمع!!، يظهر بشكل مفاجئ للقاعة فيقطع الترتيب الممل وترتفع موجة اصوات التصفيق في القاعة بشكل هستيري… ويبدأ القائد العظيم بالخطاب العظيم الذي لم اعد اذكر منها الا كلمات متقاطعة مثل : “افريقيا… مؤتمر شعبي… اللجنة الشعبية… اميركا… الامبريالية” وهكذا، للاسف لا اذكر تفاصيل ذاك اليوم بالتفصيل كوني لم اكن مباليًا به، كما انه من الممل ان يشاهد شخص طوال اليوم كلام فارغ مكرر… 2 مارس يوم عظيم… لانه يوم عطلة، ارتبطت بحب هذا اليوم فقط لانه عطلة ويوم راحة اضافية من ارهاق كتابة الواجبات الدراسية التي اعتقد انني لو قضيت الوقت بدلا من كتابتها في كتابة كتاب لكنت قد انهيت مجلدات…!

اذا عاشت هذه الديمقراطية المباشرة!!!

Advertisements

ضع تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s