سيدة ساحه الحرية وما حدث لها في سرد من قبل الصديق


سيدة ساحه الحرية وما حدث لها في سرد من قبل الصديق
طارق المهيوس

بعد أن اطمئنيت على السيدة الفاضلة نجية التائب وانها الان في مكان آمن آن الآوان لأن اكشف ملابسات ما حدث لها في مدينة بنغازي الحبيبة لأني وعدتها بأن لا اصرح بشيء حتى تكون في مأمن لأن حياتها مهددة من قبل طليقها ..
أثناء تصوير الفلم مع السيدة نجية حدثتني عن بعض مشاكلها الشخصية واهمها مشكلة مريم ابنتها ( مريم مدرسة لغة انجليزية ) بعد وفاة بناتها الثلاث منذ فترة نتيجة لاهمال والدهن لهن حيث كان يرمي بهن في مستشفى الامراض النفسية لتلقي العلاج واهمالهم الدائم لهن وحرمان السيدة نجية منهن السبب الذي ادى الى وفاتهن واحدة تلو الاخرى هو توصية الاب للمسؤولين بالمستشفى بالاهمال المتعمد ووكل هذا انتقاما من والدتهن التي زرعت فيهن كره النظام السابق ( والدهن من المقربين من القذافي((جماعة التصفية )) ) وعندما تكرر نفس السناريو مع ابنتها مريم حاولت جاهدة ان تتحايل على ادارة المستشفى حتى تأخذها ليوم او يومين لتخفف عنها وتقر عينها برؤيتها عن قرب ..
تكررت زيارات السيدة نجية للمستشفى واخذها معها ثم ارجاعها فلم تكن راضية ابدا او مقتنعة بأن مريم مصابة بمرض نفسي والدليل على ذلك انها احضرت لها معالجا بالقرآن الكريم عندما رجعت بها لمكان سكنها في احدى المرات فتفاجئت بعد تلاوة القرآن الكريم على مريم بأنها تجاوبت مع العلاج فأرجعتها للمستشفى ثم جائت لأخذها مرة ثانية فتفاجئت باحدى الممرضات وهي تقول لها ( بنت دارتلي فضيحة يا ابلة ) فجاوبتها السيدة نجية التائب (خير شن فيه .. فقالت الممرضة انا وريتها مقطع جنسي لأنها بنت كيفي كيفها ولكن بنتك عيطت وفضحتني قدام رجال الامن ودارتلي مشكلة ) ردت السيدة نجية على الممرضة بحيلة وقالت لا تؤاخذيها فإبنتي مريضة وحاولت جاهدة ان تسحب ابنتها لتعود معها الى مكان سكنها وفي قرارة نفسها اقسمت ان لا تعيدها الى هذا المكان مرة اخرى فأحضروا لها مريم وهي تبكي وبها اثار ضرب .. حيث كانن اربعة من الممرضات يقمن بضربها عقوبة لما فعلت وعندما رجعت بها لمكان السكن وبدأت بعلاجها بالقرآن واستجابت للعلاج بدأت رسائل استجداء من المستشفى تصلها على هاتفها المحمول وبعد ان اكملت معها التصوير ابلغتني ان طليقها هددها بالقتل واخذ ابنتها منها بالقوة وفعلا لم يلبث حتى ارسل لها مجموعة من الرجال الذين اقتحموا غرفتها وحطموها وهددوها بالقتل فهربت مسرعة وابنتها الى مركز شرطة المدينة وفتحت محضرا ولكل دون جدوى ثم احمت برجال الامن الذين يحرسون ميناء بنغازي وللأسف دون جدوى واستنجدت بكتيبة انصار الشريعة وايضا دون جدوى وايضا قوة درع ليبيا دون جدوى فأنتابها شعور بالحزن والأسى فبقيت لمدة خمسة عشر يوما وهي مطاردة حيث كان طليقها يبعث برجاله الى كل مكان تتواجد به مما اضطر احدى صديقاتها بطردها صراحة (( عدي مش نقصاتني مشاكل )) ثم اتجهوا اولاءك العصابة الى خياط التحرير ( محمد الحراري ) واغلقوا له الكشك الذي كان يسترزق منه بتهمة انه كان يدعمها ؟؟؟؟؟؟؟
عندما شعرت بأن لا مكان لها في مدينة بنغازي اتجهت للكشك ذاته وكتبت عليه بخط يدها (( عبارات مؤلمة )) وقالت لي عبر الهاتف مادام بنغازي لازال يعبثون بها الازلام لماذا قتلوا القذافي اذا ولماذا الان يحتفلون فبنغازي لم تتحرر بعد واتجهت حينها لمدينة اجدابيا حيث استقبلوها بحفاوة وعن طريق الصدفة اتصلت بها احى صديقاتها من احدى مدن الغرب الليبي اخبرتها بما جرى لها فورا ارسلت لها قائلة تعالي الى هنا واتركي بنغازي .. اقسم لكم اني نقلت عن السيدة نجية التائب الكلام بالنص والفص كما اخبرتني والتقيت اليوم بمجموعة من الصحفيين واتفقنا على الذهاب الى المجلس المحلي بنغازي غدا صباحا وسوف نقوم بوقفة احتجاجية لرد هذه السيدة الفاضلة وحمايتها وعندما اتصلت بها هاتفيا واخبرتها بأن قضيتها اصبحت هي الرأي العام لبنغازي وان اهالي بنغازي الشرفاء يريدونها ان ترجع قالت سوف ارجع ولكن بشروط :
1- ان يتم فتح كشك الخياط السيد محمد الحراري ورد اعتباره من تلك العصابة
2- ان توفر لها الحماية لانها اصبحت هدفا من قبل طليقها
3- ان يحاكم طليقها بالمحضر الذي فتحته به في مركز شرطة المدينة
4- ان تحاكم تلك العصابة التي تهجمت عليها وهي تعرفهم فردا فردا وللأسف من دلهم على مكانها هو احد رواد ساحة التحرير

ولكل من يشكك بمصداقيتي بأمكاني ارسال له رقم هاتفها ليتأكد بنفسه

والله على ما قلته شهيد.

نُقل حرفيًا من وكــــالــــــــة الـــــــــخـــــــــــبــــــــر

Advertisements

ضع تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s